المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة ينعى الرئيس السابق للجمعية الإسلامية في الصين الإمام الأكبر الحاج تشين غوانغيوان

  • 2020-May-11

بقلوب مفعمة بالحزن، يتقدم المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة بأحر التعازي لعموم المسلمين الصينيين برحيل الرئيس السابق للجمعية الإسلامية في الصين، الإمام الأكبر الحاج تشين غوانغيوان، الذي وافته المنية بتاريخ 11 مايو 2020 في العاصمة بكين.

ولد تشين غوانغيوان، والذي تعود أصوله إلى إثنية الهوي، في مقاطعة هيبي، في أغسطس 1932، ودرس الإسلام في سن صغيرة في عدد من مساجد شمال الصين.

عمل الفقيد في الفترة بين 1958-2000 إماماً في عدد من المساجد والمجتمعات المسلمة في الصين، في فترة صعبة ارتبطت بالإصلاحات الدينية والثورة الثقافية. في الفترة من2001 - 2016، خدم تشين ثلاث دورات رئيسا للرابطة الإسلامية في الصين، ورئيساً للجامعة الإسلامية في الصين، ورئيس كلية بكين الإسلامية.

كما تسنم مناصباً عدة، منها العضوية الدائمة في اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، والمدير المساعد للجنة الشؤون العرقية والدينية في المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، وكان تشين باحثاً راسخاً في الدراسات الإسلامية، وعلماً في فنون الخط العربي داخل الصين.

حظي الفقيد باحترام كبير باعتباره خطيب المسلمين الصينيين في الدفع بقضايا السلام، والتنمية، والتسامح، والاندماج، كما كان بمثابة جسر هام بين المسلمين الصينيين والحكومة، بهدف حماية المصالح الوطنية والعرقية والدينية.

اشترك

اشترك في القائمة البريدية لتبقى علي تواصل دائم معنا